حوار مع شركة كتاب للنشر الرقمي

انتشرت  فى الفترة الأخيرة دور النشر الإلكترونية، و خاصة تلك التى تهتم بتطبيق معين خاص ينزل على أجهزة الهاتف و الحاسوب و غيرها من الوسائط كيف تقيِّمون هذا الانتشار؟
هو أمر هين على كل حال؛ حيث يقدم وسائل جديدة تساعد فى الحصول على المعلومة وفقا للتطور التكنولوجى الحادث حولنا، والثورة الإلكترونية الهائلة التى تهدف- فى الأساس – إلى سهولة تحصيل المعلومات التى تدعم اتخاذ القرارت؛ سواء على المستوى الشخصى لكل فرد أو على المستوى المؤسسى فيما يخص الشركات و الهيئات.
    حدثونا عن شركة كتاب؟ متى و لماذا نشأت؟ 

شركة كتاب هى شركة رائدة فى مجال الكتاب الإلكترونى والقراءة الرقمية للثقافات العربية المختلفة من كافة الإصدارات المتميزة لأشهر المؤلفين وأفضل دور النشر المصرية والعربية، التى تهدف إلى نشر الوعى وزيادة الثقافة العامة من خلال موقعنا الإلكترونى المتخصص و الأول  فى العالم، الذى يحتوى على أفضل التكنولوجيا الحديثة التى تقدم الدعم الفنى اللازم لقراءة كتاب بجوده عالية، وفى نفس الوقت هى لا تؤثر على انتشار وبيع الكتاب المطبوع للموزعين أو المعارض المحلية و العربية و الدولية، بل تعمل على زيادة المبيعات؛ بما تقدم فيها من دقة التعامل وسهولة الإقتناء وكثرة الإختيارات وأفضل  الأسعار، والدعاية  والإعلان  فى جميع انحاء العالم، وبشكل أمن تماما لحفظ كافة حقوق الملكية للناشر والمؤلف والعميل.
الجدير بالذكر أن شركة كتاب تم إنشاؤها فى عام 2012؛ وذلك لتقديم خدمة فى طريقة زيادة المعرفة وتحسين السلوك المعروف للبشر؛ من خلال القراءة كخطوة على طريق عالم مستفيد نخدم به شريحة كبيرة تهدف إلى الوصول للثقافة العربية بتخطى حواجز الحدود  والمكان  والزمان ومن هنا جاءت فكرة إنشاء شركة ” كتاب دوت نت      ” k-tab.net ” .
     ما الذى  تقدمه كتاب  للكتُّاب الذين  يريدون تجربة النشر الإلكترونى؟
 كانت من أهم السلبيات التى  تعوق  الكتاب و الناشرين عن نشر أعمالهم إلكترونيا هى عدم  وجود تكنولوجيا مواكبة للحداثة العالمية، وفى نفس الوقت تحفظ  أعمالهم من النشر عبر النسخ  والوسائل  غير  المشروعة، كما أن  البرنامج والتطبيق المتخصص  الذى أنشأناه خصيصا لهذا الغرض يضمن لهم أحقية الاطلاع على عمليات البيع التى تتم على مؤلفاتهم، وتساعدهم في الحصول على عائد مادى لأعمالهم بدلا من انتشاره بشكل مجانى.
هل  يشترط أن يكون الكتاب قد  نشر ورقيا  من قبل، أم أنكم  تتعاملون أيضا مع المخطوطات التى لم تنشر من قبل بأية طريقة؟
لا يشترط ذلك، و لكن إن كان الكتاب ليس له حقوق فبإمكاننا نشرة بشكل ترويجى كباقى المواقع التى تقدمه.
   هل تنشرون كل شى أم هناك محظورات؟
 نحن نرحب بنشر كل شى فى شتى المجالات، والمحظورات الوحيدة عندنا هى التى تحافظ على الإنسانية بمفهوم نقى؛ فنحن لا ننشر أى كتاب يحضُّ على العنف أو الكراهية أو التمييز على أساس الشكل أو الجنس أو الدين أو  أى شكل من أشكال العنصرية التى هى- فى الأساس- ضد فكرة الثقافة و القراءة و المعرفة.
     كم تأخذون من وقت حتى تتخذون قرارا بالنشر أو رفض الكتاب؟
هذا القرار متوقف على التقرير الذى يقوم به قسم المراجعة بالشركة، وهو فى الغالب لا يستغرق أكثر من أسبوع على الأكثر، وقد تكون أسباب الرفض غير متعلقة بالمضمون، بل قد يكون سبب عدم النشر هو عدم ملائمة الكتاب من حيث الجودة؛ حيث أن تطبيقنا لا يسمح إلا بنشر الكتب ذات الجودة العالية.
فى حالة الموافقة كم تأخذون من وقت حتى يظهر الكتاب على منصة النشر لديكم؟
   بعد موافقة قسم المراجعة على محتوى الكتاب من حيث الشكل و الجودة والمضمون يتم النشر خلال 48 ساعة عمل أى ليس بينهما الجمعة والسبت.
   ما هى نسبة الكاتب من مبيعات كل نسخة ؟
 تختلف النسبة باختلاف الكاتب من حيث شهرته و حجم أعماله، وفى كل الاحوال لا تزيد عن 40 % .
   هل تُسدّد مبيعات الكاتب إليه كل شهر أم ماذا؟
يمكن للكاتب أو دور النشر أن تسحب قيمة مبيعاتها كلما زادت عن 30 $ حتى لو كان الأمر كل يوم!
  هل هناك لوحة متابعة يستطيع الكاتب من خلالها تتبع مبيعات كتابة بشكل يومى ؟
نعم؛ فنحن أول شركة تتيح هذه الخدمة للعميل كما ينص العقد على أننا نقدم تقارير سنوية لكل عميل عن أكثر الأعمال من حيث الرواج، وكذلك طلبات العملاء والمشترين.
    من واقع خبرتكم هل تجدون أن هناك نموا مطردا فى حركة النشر الإلكترونى؟
 نعم، يبدو لنا ذلك؛ فشركتنا قد فتحت مجالا جديدا وأفاقا أخرى للنشر الإلكترونى، كما أنه ما زال لدينا الكثير والكثير من الأفكار الترويجية والتسويقية التى قد تدفع آخرين من محبى الثقافة والفكر و نشر الوعى إلى الدخول فى هذا المجال مسترشدين بتجربتنا.
  توجد لديكم قائمة بالكتب الأكثر مبيعا على موقعكم؛ فما هى  أكثر الكتب التى تجذب القراء؟
أحب أن أشير إلى أن الموقع مازال تجريبيًا، وأن عمليات البيع تتزايد بشكل كبير ونأمل مع إصدار التحديث النهائى من الموقع أن يصل حجم المبيعات إلى نسب أكبر مما هى عليه الآن، لكن يبقى أن نقول بأنه لا توجد فروق كبيرة إلى الآن؛ فجميع الأقسام  الموجوده على الموقع تم البيع منها، لكن يمكننا القول بأن أكثر الأقسام مبيعات هي للكتب العلوم السياسية وقسم الكتب الدينية.
     كم عدد القراء الذين يستخدمون تطبيق كتاب ؟
العدد  فى تزايد والحمد لله فلا يمكن حصره؛ فكما تعلمون أنه يزيد أو ينقص.
    ما هى مميزات  ذلك التطبيق ؟
 مميزات  تطبيق  كتاب هو  أنه يجعل القارىء ويشعره بأنه يمسك كتابا ورقيا فى يديه، وليس مجرد آلة يقرأ عليها بضع كلمات وهذه أكثر المميزات.
    ألا يمكن أن نجد  فى عالمنا العربى شركة تقوم  بتصنيع قارىء كتب عربى أسوة  بأجهزة مماثلة فى الغرب مثل كندل و سونى و غيرهما؟
نحن نتمنى ذلك، بل نتوقعه خصوصا مع ثوره القراءة التى تحدث خلال السنوات الأخيرة، ولكن يبقى أن الحث علي القراءة يجب أن يكون توجيها عاما للدول وليس مجرد شيء صادر من أفراد أو مؤسسات عاملة فى هذا المجال.
    نصيحتكم للكتاب الذين يرغبون فى نشر أعمالهم  ورقيا و يتخوفون  من نشرها إلكترونيا على افتراض بأنها محاولة اليائسين!
نقول لهم: جرب مع شركة ” كتاب ” بتحويل يأسك الى أمل!
ما هى طرق التواصل معكم؟
من خلال :
– موقعنا :http://www.k-tab.net
– الايميل الإلكتروني : customerservice@k-tab.net
marketing@k-tab.net  :                 
         ارقام التليفونات  :03 4211181
        Call Center  : +1(626)789-6253
         صفحتنا على مواقع التواصل الأجتماعى :     
 أشكركم، وأرجو أن تتاح لنا فرصة إجراء حوار آخر فى المستقبل.
 نحن شركة ” كتاب ” نشكرك على إتاحة الفرصة كى تصل شركتنا الى قرّاء مدونتكم المحترمة.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s